recent
أخبار ساخنة

لماذا أصبح مدمنا للمخدرات؟

باحث علم نفس
الصفحة الرئيسية

لماذا أصبح مدمنا للمخدرات؟

لماذا أصبح مدمنا للمخدرات؟

انتشرت ظاهرة الادمان مؤخرا انتشارا مريعا وتعددت الانواع المخدرة واصبحت في تطور يجلب في نفوسنا الرعب حيث اصبح الامر لا يقتصر علي ادمان البالغين والمراهقين فقط بل و الاطفال الصغار يتعاطون المخدرات لذا يجب ان نلقي الضوء علي الادمان وكل ما يتعلق به حتي يستفيد منه كلا من له علاقة مباشرة او غير مباشرة بالمرض نعم فالادمان هو مرض يحتاج الي علاج حتي يستطيع المريض ان يسيطر عليه ويعيش حياته بشكل اقرب الي السواء ولكن هل تسائلت يوما لما المدمن أصبح مدمنا فلا يوجد من لا يعلم ان المخدرات مهلكه فهل يشتري الانسان هلاكه بأمواله هل هذا فعل طبيعي ام هناك أسباب تمهد الطريق للأدمان بل ومنها ما يجعلها الخلاص لنتعرف سويا عن بعض هذه الاسباب.


 الاسباب التي تؤدي الي الاتجاه للمخدرات


    تقليد شخص من الاسرة او احد الشخصيات المعروفة 

    القدوة السيئة ال محاله سببا لا يمكن تجاهله بل هي في كثير من الاحيان المسبب الرئيس لتحول شخص من الحياة الطبيعيه لحياة الضياع والادمان بمعني كل شخص يمتلك حوله مجموعة من الاشخاص منهم من ينظر اليهم بعين الاعجاب والتقدير  فاذا كانت القدوه لديها ميل ولو بسيط لتعاطي نوع معين المخدرات فهذا النوع خطر محتمل علي الشخص المقتدي به بلا شك. فالبداية عاده ما تكون بسيطه ومبرره.



    التغلب علي الفشل في اسعاد الذات

    تقوم حياتنا علي عده اعمده رئيسة اذا حدث خلل فيها ينتج عن ذلك مشاعر واحاسيس سلبية فمثلا العمل وجلب الرزق عمود اساسي في الحياه فاذا حدث واصبح الشخص بلا عمل فهو منقوص في أعين الجميع لا يشعر بالسعاده الحقيقية في حياته وبحاجه لسعاده وهميه وقتيه ناتجه من تناول عقار مخدر من السهل الحصول عليه. وبالطبع الفشل في الحياه الزوجيه او الدراسه وغير لك كلها مسببات للتوجه للإدمان.


    الهروب من مشكلة نفسية كالاكتئاب او القلق في محاولة لتخفيف الالام والتعاسة

    المشاكل النفسية كثيرة ويصعب حصرها في سطور قليله ولكن المشكلات النفسية بشكل عام والإكتئاب والقلق والخوف بشكل خاص يجعلون فكره تعاطي المخدرات لدي الشخص فكره مرحب بها بل ومبرره.


    محاولة لكبت مشاعر الغضب عن مشاكل العلاقات الاسرية
    فهو يتناول المخدر بحثا عن السيطرة علي انفعالاته وهذا مبرر قوي جدا فالحاله هنا تذهب الي المخدرات من اجل الحفاظ علي بيتها بل وتري عاده ان الإدمان بمثابه حل مرضي ولو وقتي بالنسبه لها.


    التغلب علي الالام البدنية من خلال المسكنات القوية 
     وهذا أمر كثير ما يحدث ولا يخفي عن احد ان اشهر انواع العقاقير المخدره المستخدمه في حاضرنا كانت في الأصل لتخفيف الآلآم عن المرضي ولكنها أصبحت عنصر اساسي في حياتهم وفجاءه يتحول الشخص من مريض يتناول دواء الي مدمن يتناول المخدرات.


    أصدقاء السوء 

    حدث ولا حرج عن اصدقاء السوء فالشخص هنا يجاري من حوله وتجمعهم علي الخطأ يجعل الخطأ في أعينهم كالصواب ويصبح التجمع من اجله وبلاشك هذا النوع تفشي في مجتمعنا وخير دليل علي ذلك ان الاغاني الشعبية أصبحت تتحدث عن المخدرات والاصدقاء في نفس الجمله وهذه دلاله واضحه لا تحتاج لايضاح.


    المحاولة الي الوصوال الي النشاط او الاثارة الموهومة  قد لا تصدق ذلك ولكن في الحقيقه كثير من متناولي العقاقير المخدره يتناولنها بغرض النشاط وزياده الانتاجيه العمليه لهم فعامل المصنع يتناول ليزيد من طريحته, وايضا الطبيب يتناول بحجه انه يريد مواصله عمله بالشكل المطلوب منه .فكل منهم يتناول المخدرات ويصبح مدمنا ويعطي نفسه الاسباب التي تريح ضميره وتجعل فعل الخطأ صواب.


    العناد لاثبات الذات اي الخروج عن السلوك الطبيعي.

     الصفات التي تميز مريض الادمان منها:

      • التبرير فهو يبرر تعاطيه للمخدرات الي الاخرين او الي اصابته بالاكتئاب
      • الانكاراي ينكر وجود مشكلة في تعاطيه المخدرات
      • توجيه اللوم الي شخص اخر باعتباره السبب في تعاطيه المخدرات
      • الاعتقاد بالتفرد يعتقد انه مختلف عن الاخرين اي انه ليس مدمن مثل الاخرين لانه يتعاطي
      • التشطير اي يلجأ الي الفتنة بين من يلومونه حتي ينشغلوا عنه
      • عقلنة الاموراي الميل الي الحديث عن الفلسفة او اي شئ غير المشكلة الاساسية حتي يتجنب الحرج
      • التناقض
      • تبسيط الامور فهو ينظر الي ادمانه بانه امر تافه يستطيع السيطرة عليه حينما يريد
      • التودد السطحي الزائد وهي حيلة تسولية بشكل مفرط للحصول علي مايريد
      • ادعاء القوة يدعي ان المخدر لا يستطيع ان يؤثر فيه
      • المثالية فهو يجعل نفسه في غاية الكمال ولا يشير في حديثه الي اي قصور في شخصيته
      • تحويل الانتباه فقد يرفض الذهاب للعلاج لان المعالج غريب
      • الغضب فهو يستخدمه حتي يسيطر علي الاخرين .

        المصدر الرئيسي للمقال:
        كتاب الادمان بين التشخيص والعلاج لعبدالله عسكر-رشا الديدي 
        google-playkhamsatmostaqltradent