recent
أخبار ساخنة

مبادئ علم الإدارة

مشرف
الصفحة الرئيسية
مبادئ علم  الإدارة
مبادئ علم  الإدارة

مرت البشرية منذ نشأتها بمراحل عديدة من التطورات التي شملت وسائل وأساليب الإنتاج، وتطورت حاجيات الإنسان وأولوياته وما تزال، وظهرت حضارات عظيمة منذ القدم ما تزال بعض آثارها بادية للعيان حتى يومنا هذا، إضافة إلى حضارات حديثة متطورة.
وبالرغم من اختلاف الحضارات زمانيا ومكانيا إلا أننا نستطيع القول أن شيئا ما جمع بين الحضارات وشكل عنصرا من عناصر نجاحها واستمرارها. وهذا الشيء هو الإدارة.

إن تعدد الحاجيات البشرية وتناميها ومحدودية الموارد وتلاقي المصالح في أحيان وتعارضها في أحيان أخرى أوجب على المفكرين في كل زمان ومكان البحث عن أسرار النجاح في تحقيق الأهداف وأسسه في أي عمل فرديا كان أم جماعيا.

لذلك سنلق الضوء في هذا المقال بشكل مختصر على مجموعة من المبادئ العامة لعلم الإدارة التي تعبر عن خلاصة تفكير وتجارب الكثيرين من مفكري الإدارة بغرض فهمها وتطبيقها لإنجاح العمل الإداري، وتحقيق أهداف الفرد والجماعات، والحصول على أفضل النتائج.


مفهوم الإدارة


للقيام بمشروع ناجح
هل يكفي امتلاك المال وحده ؟
هل يكفي توفر الإمكانات البشرية وحدها؟
هل يكفي توفر تجهيزات جيدة ؟
أم برأيك يعتبر توفر جميع هذه العناصر مجتمعة كاف؟ ولماذا؟

إن توفر جميع هذه العناصر ضروري، ولكن غير كاف لنجاح المشروع إذا لم تتوفر الإدارة الفعالة القادرة على الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة.
فالإدارة: هي مجموعة من الأنشطة المتميزة الموجهة نحو الاستخدام الأمثل والفعال للموارد، بغرض تحقيق هدف معين أو مجموعة من الأهداف.


تشمل الإدارة جميع الواجبات والوظائف التي تختص أو تتعلق بإنشاء المنظمة من حيث السياسات الرئيسة دراسة جدواها الاقتصادية والمالية والاجتماعية، وتمويلها ووضع وتوفير ما يلزمها من معدات ،واختيار الرؤساء والأفراد الرئيسيين فيها.

تعريف الإدارة


والحقيقة إن التعريف الأنسب للإدارة هو التعريف الذي ينطلق من الهدف الذي يسعى علم الإدارة إلى تحقيقه بالتركيز على عناصره الوظيفية، وبالتالي يمكننا أن نعتبر التعريف التالي مقبولا على أن الإدارة هي: "اتخاذ القرارات في نطاق التخطيط والتنظيم
وتنمية الكفاءات الإدارية والتوجيه والرقابة بغية تحقيق الكفاية الإنتاجية"
والكفاية الإنتاجية هي تحقيق اعظم انتاج ممكن باقل كلفه ممكنه.



أهمية الإدارة


تنبع أهمية الإدارة مما يأتي:

  • العمل الإداري يرمي إلى تحقيق الأهداف، وهذا يختلف باختلاف المستويات الإدارية(العليا والوسطى والمباشرة أو التنفيذية) التي نتضمنها المنظمة.
  • لا يتم التقدم بمجرد استيراد الآلات الحديثة وتوفير الأموال، بل يحتاج إلى فكر إداري يحسن استثمار الأموال وتخطيط عمليات الإنتاج، ويضع الفرد المناسب في المكان المناسب تمهيدا للاستخدام الرشيد للطاقات المتاحة.
  • الإدارة مورد اقتصادي، فهي من العوامل الرئيسة التي تساهم في عمليات الإنتاج، ولأنها تمثل رأس المال البشري الذي يتولى عمليات التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة والتنسيق واتخاذ القرار.
  • إن تحقيق الإنتاجية ولا سيما إنتاجية العمل- يتوقف إلى حد بعيد على الإدارة، فقد أسفرت الدراسات التجريبية على اختلاف مستويات الإنتاجية في منظمات تماثلت من حيث حجمها واستثماراتها وطبيعة إنتاجها ونوعية آلاتها عن مستويات متباينة للإنتاجية بسبب تباين مستوى الكفاءة الإدارية.
  • الإدارة من أهم العوامل التي تساعد في تخطيط برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتنفيذها وتحسين الوضع المعاشي والثقافي للمواطنين عامة.


طبيعة الإدارة

الإدارة هي علم وفن في نفس الوقت.
فالإدارة علم: لأنها اعتمدت بشكل أساسي على أسلوب البحث العلمي (الملاحظة والتجربة) في استنباط القواعد والمبادئ العلمية التي تحكم الظواهر والمشكلات الإدارية.

الإدارة فن: لأنها تتطلب مهارات لتطبيق العلم من أجل تحقيق أفضل النتائج، أي تعتمد على المهارة الشخصية للمدير وخبرته.
والعلم والفن يكمل أحذهما الأخر، فإذا تقدم العلم تقدم الفن، لأن الفن تطبيق للعلم.


المبادئ العامة في الإدارة Principles of Management


مبادئ الإدارة هي حقائق جوهرية تشرح الظواهر الإدارية المختلفة والعلاقة بينها والنتائج المتوقع حدوثها.
إذا: هي عبارة عن قواعد إرشادية تساعد على فهم الإدارة وتطبيقها، وهي تعبر عن خلاصة الحكمة والتفكير الطويل والتجارب والدراسة من قبل مفكري الإدارة الذين توصلوا إليها بعد فترة زمنية طويلة.

وتتميز هذه المبادئ بعموميتها، أي يمكن استخدامها في أنواع المنظمات كافة، سواء أكانت صناعية أم تجارية، كبيرة أم صغيرة، ذات ملكية عامة أم خاصة. حيث بوساطتها يمكن أن نتجنب الوقوع في أخطاء كثيرة.
يمكن إجمال مبادئ الإدارة بما يأتي:

مبدأ تقسيم العمل division of work

ويعني تجزئة العمل إلى أجزاء وتخصص كل فرد بجزء محدد منه، ويساعد التخصص على تركيز الجهود مما يؤدي إلى زيادة الخبرة وتنمية الكفاءة وتحسين المهارة وبالتالي زيادة الإنتاجية.

مبدأ الانضباط والنظامDiscipline

أي التزام العاملين بقواعد ونظم وتعليمات المنظمة، والتقيد بها بغية تحقيق الأهداف. فيتعلق هذا المبدأ بحقيقة أن الانضباط ضروري داخل المنظمة حتى تعمل بفعالية. ويجب تطبيق القواعد والفلسفات والهياكل التنظيمية. من أجل الحصول على عمال منضبطين ، ويجب على المديرين بناء ثقافة الاحترام المتبادل والتحفيز.

مبدأ التعويض(الأجر) Remuneration

يجب أن تكون سياسة الأجر المستخدمة محققة لأمرين هما: ضمان مستوى المعيشة المناسب للأفراد في ضوء مؤهلاتهم العلمية، وفي الوقت نفسه ضمان قدر معين من الربح يساعد المنظمة على البقاء والاستمرار.


مبدا تبسيط العمل simplification of work

يقصد به القضاء قدر الإمكان على التعقيد، وتجنب الروتين الذي يعطل انجاز الأعمال واتخاذ القرارات بسرعة.

مبدأ وحدة الهدف Unity of Object

مادام لكل منظمة هدف أو أهداف نهائية، ينبغي أن تصمم كل وحدة إدارية داخل المنظمة أهدافها بحيث تسعى إلى تحقيق هدفها الجزئي الذي يجب أن يتكامل مع الهدف النهائي للمنظمة.


مبدأ الوظيفة Function

يحوي الهيكل التنظيمي لأي منظمة على مجموعة من المكونات والأنشطة التي تتمثل في وظائف الإنتاج والتسويق وإدارة الموارد البشرية والمالية وغيرها. وهذا الهيكل التنظيمي يجب أن يتمحور حول الأعمال المطلوب القيام بها، وليس حول الأفراد. فالوظيفة هي الوحدة الأساسية التي يتكون منها التنظيم.


مبدا السلطة والمسؤولية Authority and Responsibility

السلطة Authority

هي الحق في إصدار الأوامر، والزام الأخرين بتنفيذها، وهي لازمة لتسيير العمل داخل المنظمة. وينظر هذا المبدأ إلى مفهوم السلطة الإدارية. إنه يبحث في مدى أهمية السلطة من أجل ضمان تنفيذ الأوامر الإدارية. إذا لم يكن لدى المديرين السلطة ، فسوف يفتقرون إلى القدرة على تنفيذ العمل.

المسؤولية Responsibility

فهي نتيجة طبيعية للسلطة وملازمة لها، وهي التزام بتحقيق الأهداف. وينبغي أن تكون المسؤولية على قدر السلطة الممنوحة. ويجب على المديرين استخدام سلطتهم بشكل مسؤول وأخلاقي.



مبدأ وحدة التوجيه Unity of direction

أي كل مجموعة من الأنشطة ( ذات الهدف الواحد، يجب أن تشكل وحدة تنظيمية يديرها رئيس واحد يصدر الأوامر والتعليمات إلى مرؤوسيه في الوقت المناسب. ويجب تنظيم العمل بطريقة تعني أن الموظفين يعملون في وئام نحو هدف أو هدف مشترك باستخدام طريقة أو إجراء مشترك

مبدأ تدرج السلطة scalar chain of authority

أي خضوع المرؤوس للرئيس وتسلسل السلطة هرميا من أعلى الهرم التنظيمي إلى أسفله. حيث يجب أن يكون هناك تسلسل قيادة واضح داخل المنظمة. يجب أن يعرف الموظف بالضبط التعليمات التي يجب اتباعها.


مبدأ المركزية Centralization

يشير مبدأ المركزية إلى درجة تمركز عملية اتخاذ القرار في مستوى إداري معين أو لدى فرد واحد، وتناسب المركزية المنظمات الصغيرة التي تكون خطوط السلطة فيها قصيرة.


مبدأ اللامركزية Decentralization

يشير مبدأ اللامركزية الإدارية إلى درجة تفويض السلطة في عملية اتخاذ بعض القرارات إلى المستويات الإدارية الأدنى، وتناسب اللامركزية المنظمات الكبيرة التي تكون خطوط السلطة فيها طويلة، أي أن المنظمة تمارس نشاطها على منطقة جغرافية واسعة.

مبدأ المبادأة والابتكار lnitiative

أي تشجيع المبادرات، بأن يتاح للعاملين تقديم الاقتراحات وإبداء الآراء لتطوير العمل والتغلب على الصعوبات.


مبدأ الترتيب Order

يقسم الترتيب إلى قسمين:
  • الترتيب المادي أو( ترتيب الأشياء): وهو يتعلق بترتيب التجهيزات والأثاث والمواد في الأمكنة المخصصة لها بشكل يمكن من مزاولة جميع الأنشطة، بطريقة سهلة.
  • الترتيب الاجتماعي أو (ترتيب الأفراد): وهو يتعلق بوضع الفرد المناسب في المكان المناسب.


مبدا المرونة Flexibility

تعيش المنظمة في ظل ظروف متغيرة، تحكمها عوامل دائمة التبديل، لذا وجب على المنظمة، إعداد ما يلزم لتحقيق المرونة في التنظيم، مما يسمح للمنظمة من التجاوب مع هذه المتغيرات، وهذا يؤدي إلى بقاء المنظمة واستمرارها.

مبدا التعاون Cooperation

وهو دعوة للعمل الجماعي، وسيادة روح الفريق، من أجل تحقيق الأهداف.


مبدأ إخضاع المصلحة الشخصية للمصلحة العامة

أي أن مصلحة المنظمة مقدمة على مصالح أعضائها، ولكن هذا لا يعني بالضرورة إهمال مصالح الأعضاء أو العاملين، وإنما العمل على التوفيق بين المصلحتين.

مبدأ المساواة Equability

أي عدم تحيز الرؤساء في معاملتهم للمرؤوسين. ويجب على المديرين التصرف بشكل أخلاقي تجاه من يديرونهم. وسيكون لدى كل منظمة تقريبًا في العالم الحديث مجموعة مكتوبة من السياسات والإجراءات التي ستحدد بالضبط ما هو متوقع من الموظفين على جميع المستويات.

استقرار فترة بقاء الموظفين Stability of tenure of personnel

من المرغوب فيه داخل المنظمة أن يكون معدل دوران الموظفين منخفضًا. هذا يرجع إلى الفوائد التي تأتي مع وجود موظفين ذوي خبرة مما يؤدي الي توفير الوقت والنفقات اللازمين لتدريب موظفين جدد. يجب أن تكون هناك طريقة واضحة وفعالة لملء أي وظائف شاغرة.

google-playkhamsatmostaqltradent