recent
أخبار ساخنة

معلومات عن نشأة علم النفس وتطوره

مشرف
الصفحة الرئيسية
معلومات عن نشأة علم النفس وتطوره
 معلومات عن نشأة علم النفس وتطوره 
علم النفس (Psychology) هو العلم الذي يهتم بدراسة السلوك الإنساني (وأيضا يهتم بدراسة سلوك الحيوان)، وفقًا لجمعية علم النفس الأمريكية فعلم النفس هو الدراسة العلمية للعقل والسلوك ، ويعتبر علم النفس من أحدث العلوم وأقدمها في آن واحد فعلم النفس ذو التاريخ الطويل هو علم النفس الدارج الشائع بين الناس والذى يحاول فيه الفرد أن يفهم غيره من الناس ممن يتعامل معهم ويتصل بهم .

و علم النفس هو علم متعدد الأوجه حيث ويتضمن العديد من المجالات الفرعية للدراسة مثل مجالات التنمية البشرية والرياضة والصحة والسلوك الإكلينيكي والاجتماعي والعمليات المعرفية. وسنتعرف في هذا المقال علي نشأة علم النفس وتطوره.


لماذا نهتم بدراسة تاريخ علم النفس

يهتم علم النفس المعاصر بمجموعة هائلة من الموضوعات ، التي تبحث في السلوك البشري والعملية العقلية من المستوى العصبي إلى المستوى الثقافي. و يدرس علماء النفس قضايا الإنسان التي تبدأ قبل الولادة وتستمر حتى الموت. ومن خلال فهم تاريخ علم النفس ، يمكنك اكتساب فهم أفضل لكيفية دراسة هذه الموضوعات وما تعلمناه حتى الآن.


فقد تساءل الإنسان منذ أقدم العصور عن الطبيعة الإنسانية وقد طرح وما يزال يطرح أسئلة مثل ما الذي يجعلني أتصرف علي هذه الصورة أو تلك؟، ما معنى الأحلام؟ ولماذا يختلف بعض الأفراد عن البعض الآخر؟.

إن الإجابة على هذه الأسئلة تزامنت ومراحل تطور الفكر الإنساني من الخرافة، للفكر الفلسفي الميتافيزيقي وصولا إلى التفكير العلمي.
ومن فدراسة تاريخ علم النفس تفتح لنا باباً علي علم السابقين وكيف كانت رؤيتهم لعلم النفس.



نشأة علم النفس وتطوره

 
قد كان علم النفس فرعا من فروع الفلسفة فقد ذهب بعض الاغريق أن الروح مادة كالهواء لكنها بلغت حدا كبيرا من الشفافية حتى جاء
افلاطون وقال أن أفكار الناس تؤثر تأثيرا كبيراً في سلوكها وكان يري أن هذه الأفكار لها وجود مستقل عن الانسان فهي تقيم في الجسم أثناء الحياة ثم تتركه عند الموت ثم جاء أرسطو وقال أن الروح أو النفس هي مجموع الوظائف الحيوية للكائن الحى أي هي وظائف الجسم ويتميز بها عن الجماد وعليه فان السلوك والحالات النفسية نتيجة لعمليات جسمية وحاول أرسطو فهم الطرق التي يفكر بها
الانسان وصاغ قوانين في تداعى المعاني سادت فترة طويلة حوالى عشرة قرون من الزمان لذا فيعتبره البعض المؤسس الأول لعلم النفس.

وجاءت العصور الوسطى حيث كان الفلاسفة يجادلون ويقبلون القضايا الفلسفية عن طبيعة النفس وخلودها وعن مصير الانسان وانقسموا في ذلك الى فريقين اختص أحدهما بدراسة الظواهر الروحانية وهؤلاء هم رجال الدين واختص آخرون بدراسة الظواهر العقلية وهؤلاء هم الفلاسفة وقد كانت هذه أول بادرة لانفصال علم النفس عن علم الالهيات وكانت المشكلة أثناء ذلك هي الصلة بين
العقل والجسم .

الى أن جاء الفيلسوف الفرنسي ديكارت وحاول حل هذه المشكلة وقال انهما شيئان مختلفان وليس بينهما ارتباط طبيعي فخاصية الجسم هي الامتداد وشغل حيز من الفراغ وأن خاصية العقل هي التفكير والشعور والصلة بينهما عبارة عن تفاعل ميكانيكي يحدث في الغدة الصنوبرية في المخ فكان ديكارت يرى أن الكائن الحى أله معقدة ينشطها الضوء والصوت والحرارة وغيرها من المنبهات التي تحمل
بواسطة أرواح الحيوانات الى الغدة الصنوبرية ومنها الى العضلات في صورة دوافع تؤدى الى حركة الجسم وأصبح مفهوم الشعور كأهم خاصية للعقل شائعا وأصبح علم النفس هو علم الشعور .



وظهرت في إنجلترا المدرسة الترابطية أو المدرسة الإنجليزية ومؤسسها جون لوك كان لهذه المدرسة أثر كبير في توجيه الدراسات النفسية حتى نهاية القرن الماضي ومن مسلمات هذه المدرسة الأساسية أن الانسان يولد وعقله صفحة بيضاء تنقش عليها المعارف والخبرات عن طريق الحواس .
وترى ان الاحساسات هي عناصر العقل ووحداته وتكون هذه الاحساسات في بادئ الأمر غير مترابطة وغير منتظمة ثم تترابط وتنتظم نتيجة التشابه أو التضاد أو التجاور في الزمان والمكان وتنشا من هذه الترابطات العمليات العقلية مثل الادراك والتصور والتخيل
والتفكير والابتكار .


وظل علم النفس فرعا من الفلسفة العقلية التأملية حتى قبل نهاية القرن الماضي بفترة قليلة حتى حدث انقلاب في موضوع ومشكلات ومنهج البحث في علم النفس على يد ثلاث علماء هم دارون وفونت وفرويد .

ظهرت نظرية دارون عن التطور وكان لها أثر عميق في علم النفس حيث قضت على الرأي الشائع بانفصال الحيوان عن الانسان انفصالا جوهريا وهو الرأي الذى تضمنته نظرية ديكارت من أن الحيوان تحركه الغريزة بينما الانسان يحركه العقل .
وأكدت نظرية دارون على أثر الوراثة في الوصول بين ماضي المخلوقات وحاضرها وأكدت على دور البيئة في التأثير على تطور الكائنات الحية والبقاء للأصلح وبذلك بدأت دراسة مراحل النمو النفسي وتأثرها بكل من الوراثة والبيئة ودراسة الفروق الفردية بين السلالات وبدأت مفاهيم جديدة تدخل الى علم النفس مثل دراسة العمليات العقلية ودورها في بقاء الانسان وفى التكيف مع البيئة وتصنيف هذه العمليات وتحليلها ووصف مكوناتها والاهتمام بوظائف هذه العمليات لذا سمى هذا الاتجاه بالاتجاه الوظيفي .

وظهر المنهج التجريبي في دراسات علم الفيزياء وعلم الفسيولوجي لذا بدأ بعض الباحثين في علم النفس استخدام هذا المنهج في دراسة الظواهر النفسية حيث أسس ويليان فونت عام 1879م أول معمل لعلم النفس التجريبي بألمانيا وكان المعمل مزوداً بأجهزة وأدوات لأجراء التجارب على الحواس وعلى عمليات التذكر والتعلم والتفكير والانتباه وقياس التغيرات الفسيولوجية أثناء الانفعال وقد سمى هذا
الاتجاه بالاتجاه التجريبي .



وجاء فرويد وأثبت جود حياة نفسية لاشعورية الى جانب الحياة الشعورية فهناك ادراك وتفكير وتذكر ورغبات لاشعورية وهذه تحرك سلوك الفرد وتوجهه ، والحياة اللاشعورية قد تكون سبباً في ظهور الأمراض النفسية أو الاضطرابات العقلية كذلك أشار الى استخدام الانسان لمجموعة من الحيل الدفاعية أثناء تعامله وتكيفه مع البيئة ومع المحيطين به .


وفي ظل الحضارة العربية - الإسلامية لمعت أسماء كثيرة من المفكرين والعلماء في دنيا المعرفة وكان لأصحابها فضل كبير في حفظ
التراث الفكري الإنساني وترجمته ورفده بالعديد من المعطيات الجديدة الأصلية ، مما اعتبره المؤرخون مقدمة أساسية من مقدمات النهضة الأوربية. ومن بين هؤلاء المفكرين والعلماء نذكر على وجه الخصوص الكندي والفارابي وابن سينا وابن الهيثم وابن خلدون وابن رشد وابن طفيل.

ومع انتقال المعارف والعلوم إلى أوربا وبزوغ فجر النهضة في البلدان الأوربية ظهرت أفكار أكثر تحديدا وتركيزا فيما يتعلق
بقضايا الطبيعة والمجتمع عامة وبموضوع النفس خاصة. ويجمع المؤرخون على أن أول من أولى موضوع النفس اهتماما خاصا هو الفيلسوف الفرنسي رينيه ديكارت.


ويجمع مؤرخو علم النفس على أن نشأة هذا العلم وظهوره كعلم قائم بذاته يرجعان إلى بدايات النصف الثاني من القرن التاسع عشر. ويذهب العديد منهم إلى اعتبار عامي 1861م و1879م تاريخا لاستقلال هذا العلم.


وهم بهذا يشيرون إلى العالم الألماني فونت كمؤسس لعلم النفس التجريبي. فمن المعروف أن فونت وضع في التاريخ الأول أي عام 1861مأول جهاز في خدمة البحث السيكولوجي التجريبي وبعد ثمانية عشر عاما أي في عام 1879 م أقام أول مختبر للدراسات السيكولوجية.
google-playkhamsatmostaqltradent